منها الركنة والإطارات.. أمور تضمن عمرًا أطول لسيارتك

منها الركنة والإطارات.. أمور تضمن عمرًا أطول لسيارتك

دومًا ما تكون الصيانة الدورية الخاصة بالسيارات هى الوسيلة الأقرب والأفضل للعديد من الأشخاص لإطالة عمر السيارة الافتراضى، والحفاظ على كفاءتها بشكل رئيسى، إلا أن هناك العديد من العوامل التى يمكن أن تلعب دورًا كبيرًا فى ذلك، وفى هذا السياق نستعرض عددا من الأمور التى لا يلتفت إليها العديد من الأشخاص فى عملية العناية بالسيارة والحفاظ على قدرة المحرك بشكل رئيسى وإطالة عمره الافتراضى، خاصة إذا ما كان لها تأثير بشكل مباشر على أداء وكفاءة بعض القطع والأنظمة الموجودة فى السيارة بشكل رئيسى.

ضغط هواء الإطارات

من أهم الأمور الواجب أخذها فى الاعتبار للحفاظ على السيارة ومنحها عمرًا أطول هو التحقق من ضغط الهواء بصفة مستمرة، ومدى جودتها، لأن لها تأثير مباشر على "عفشة" السيارة، كما أنه من الضرورى صيانة نظام التعليق وتربيطه بشكل دائم، لتأثيرها الكبير على إطارات السيارات، إذ أن تلك الأنظمة تكون العمود الفقرى للسيارة.

حمولة السيارة

من المهم أن يتجنب قائد السيارة زيادة الحمولة عليها سواء أثناء السير أو الوقوف، وهو الأمر الذى من شأنه أن يحافظ على العديد من القطع وعلى رأسها نظام العفشة وغيرها من القطع مثل الإطارات، وهو الأمر الذى يزيد من عمر السيارة الافتراضى والحفاظ على كفاءة المحرك وغيره من القطع.

ركن السيارة

من المهم اختيار المكان الأنسب لركن السيارة، حيث يجب وضعها فى الظل، لتجنب آثار الأشعة فوق البنفسجية التى تؤثر على شكل وعمر السيارة، وهو الأمر الذى يلقى بتأثيره على العديد من العوامل أهمها استهلاك الوقود وإبقاء المحرك فى حالة جيدة، كما أن ركن السيارة فى الأماكن ذات الحرارة المرتفعة، له تأثير واضح فى الحفاظ على كفاءة دورة التبريد الخاصة بالمحرك، وبشكل واضح فى فصل الصيف.

زيت المحرك

يعد واحدا من أبرز الأخطاء التى تؤثر على عمر السيارة هو عملية شفط الزيت عند تغيير زيت الموتور، وبدلًا من ذلك فمن الأفضل فك فلتر الزيت من أسفل حتى يتم تصفية الزيت بشكل كامل، وتعتبر هذه العملية مهمة لأن التخلص من الزيت القديم يقلل من الاحتكاك الداخلى، نظرًا لاحتواء هذا الزيت على بعض القطع المعدنية الدقيقة والتى تآكلت من جسم الموتور، مما يؤثر سلبًا على المحرك ويؤدى إلى تلفه بشكل كبير.

عداد السرعة

من أجل الحفاظ على بقاء السيارة وإطالة عمرها، يجب مراقبة عداد السرعة وتجنب البداية السريعة للسيارة، ليس هذا فحسب بل يجب أيضًا تجنب التوقف القوى أو أخذ المنحنيات بشكل عنيف الأمر الذى يؤثر سلبًا على السيارة، بالإضافة إلى ذلك يجب تجنب العقبات والحفر على الطريق، أو السير فى الطرق الوعرة، لأن الغبار الموجود فى هذه المناطق يؤثر بشكل مباشر على السيارة، حيث يدخل للمحرك عن طريق الفلتر، مما يسبب أضرارا عديدة فى أجزائه.

الدبرياج

واحدة من أكثر الأخطاء شيوعًا بين قائدى السيارات هو الضغط على "الدبرياج" عند السير فى الطرق المزدحمة أو خلال التوقف فى إشارات المرور المختلفة، وللحفاظ على السيارة بعيدًا عن الأعطال، يجب تجنب الوقوع فى هذا الخطأ، لأن تكرار هذا الأمر يسفر عنه تآكل سريع لأسطوانة الدبرياج.

نظافة السيارة

إن كنت من المعتادين على غسيل السيارة بشكل دورى، فهذا الأمر من شأنه تمديد عمر السيارة، نظرًا للتخلص من الأوساخ والغبار الموجود فى المناطق المختلفة فى زوايا السيارة، كما أن الإنصات للسيارة يعد أحد الأمور المهمة التى يجب أن يتبعها قائد السيارة هو اكتشاف أى أمر غير مألوف فى صوت السيارة، سواء كان ذلك نابعًا من المحرك أو هناك مشكلة فى الإطارات، وذلك للتعرف على المشكلة وحلها قبل تفاقم الأمر.

وتظل كفاءة السيارة تعتمد بشكل رئيسى على العديد من العوامل المؤثرة الأخرى، والتى فى الغالب تتعلق بشكل رئيسى بالمحرك ومدى عناية صاحب السيارة به.

القراءة من tahrirnews

شاركنا رأيك

Click me to scroll