المدير العام الجديد للأمن الوطني.. مصطفى لهبيري لـ"الشروق":

سأنفّذ خطة ممنهجة لمحاربة الجريمة.. وأواصل ترقية الشرطة

سأنفّذ خطة ممنهجة لمحاربة الجريمة.. وأواصل ترقية الشرطة

ضبطت كل الأمور في الحماية المدنية.. وسأزوّد الأمن بوسائل متطوّرة
قال العقيد مصطفى لهبيري المدير الجديد للأمن الوطني، إنه سيجتمع قريبا بإطارات وضباط الأمن الوطني لوضع إستراتيجية مواصلة تطوير جهاز الشرطة، مؤكدا أن توليه للمنصب الجديد يدل على ثقة رئيس الجمهورية فيه، وراهن على الارتقاء بمنظومة الأمن الوطني مثلما فعل بسلك الحماية المدنية.
وبدا العقيد مصطفى لهبيري، الأربعاء، خلال حديثه لـ “الشروق” متأثرا لمغادرته منصبه كمدير عام للحماية المدنية، وقال “الحمد لله غادرت منصبي القديم.. وقد ضبطت كل الأمور خاصة مع دخول فصل الصيف، وقد جندت كل الإمكانيات المادية والبشرية لمواجهة حرائق الغابات مهما كانت درجة خطورتها”، موضحا أن “مصالح الحماية المدنية قادرة على السيطرة على أي نوع من الحرائق بفضل التكوين الجيد الذي تلقوه وتجهيزاتهم المطابقة للمقاييس الدولية”.
وأضاف العقيد “أنا أعول على رجالي الذين تعودوا على التدخل في مثل هذه الظروف وأثبتوا خبرتهم وجاهزيتهم في التعامل، ومد يد العون للمواطنين .. وإن تركتهم فإنني تركتهم جسديا فقط وأتمنى لهم التوفيق”.
وبخصوص تعيينه كمدير عام للأمن الوطني خلفا للواء هامل، قال لهبيري، أنه سيواصل مشوار سابقه، وسيعمل على رفع القدرات البشرية والمادية للمديرية العامة للأمن الوطني والعمل على تزويدها بوسائل ومعدات “متطوّرة وحديثة” لتمكينها من مكافحة “بفعالية” كل أنواع الجرائم، وفقا لخطة ممنهجة ستسطر رفقة ضباط وإطارات الأمن الوطني.

القراءة من الشروق

شاركنا رأيك

Click me to scroll