تبعات إلغاء الإعفاء من الـ "TVA" : فولسفاجن تهدد بالخروج من الجزائر!

العملاق الألماني "فولسفاجن" يهدد بالخروج من الجزائر ومغادرتها نهائيا .. وهذا السبب!

العملاق الألماني "فولسفاجن" يهدد بالخروج من الجزائر ومغادرتها نهائيا .. وهذا السبب!

"جولف" بـ 600 مليون وزيادات ب 50 مليون في أسعار الفئات المتوسطة و المنخفضة

أثارت الإجراءات التي حملها مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2018 قلق المستثمرين الأجانب في مجال تركيب و تجميع السيارات بالجزائر حيث أن إنهاء الإعفاءات الضريبية المتعلقة بالحوافز التي يمنحها الصندوق الوطني للاستثمار في وقت لم يمر على إنشاء مشاريعهم الا بضعة أشهر لم يرق للعلامات التي قررت الإستثمار بالجزائر .

وكشفت مصادر متطابقة أن المجمع الألماني لسيارات "فولسفاجن" هدد بالخروج من الجزائر و إنهاء مشاريعه بها في حالة دخول أحكام قانون المالية التكميلي حيز التنفيذ لأسباب يقول أنها تعوق ربحية المصنع الذي يتشارك في تسييره مع وكيله بالجزائر "سوفاك". وكذلك بالنسبة لعلامات أخرى معروفة، حيث باتت الشركات الأم تشعر بالقلق إزاء مستقبل مشاريعها في الجزائر.

و حسب مصادر نقل عنها موقع "ألجيري بارت" فإن المستثمرين الألمان قد أبلغوا شركائهم الجزائريين بمغادرتهم إذا ما تم فرض ضرائب بـ 19 بالمئة على كل القطع التي يستوردونها لتجميع سياراتهم بمصنع غليزان معتبرين أن الضريبة تشكل عبئا ثقيلا سيزيد من تكلفة النفقات التي يتطلبها هذا المشروع الصناعي الألماني وما سيترتب عنه من ارتفاعا للأسعار.

بالإضافة لذلك يرى الألمان في التغيير السريع و المفاجئ للقوانين في الجزائر عدم إستقرار تشريعي يدعوا للقلق خصوصا و أنه مس عصب الامتيازات التي حثتهم على إنشاء مشروع بالجزائر بعد إلتزامات وقعت عليها الجهات الرسمية.

و حسب التقديرات الأولية فإن سعر "جولف ار لاين" سيرتفع من 480 مليون سنتيم الى سعر يقترب من 600 مليون سنتيم لتصبح "جولف " الجزائرية أغلى سيارة جولف في العالم و قد يصل السعر المبدئي لـ"كيا بيكانتو" الى 165 مليون سنتيم في حين ان الزيادات في طراز " ريو" قد لا تقل عن 50 مليون سنتيم.

و هو ما يعني عودة الوضع الى ما كان عليه نهاية سنة 2017 قبل إنفجار حملة مقاطعة السيارات "خليها تصدي" ما سيؤدي الى تعقيد الوضع في السوق و إنسداد جزئي مرده سعر السيارات المرتفع .

القراءة من البلاد

شاركنا رأيك

Click me to scroll