البوليساريو تستعرض عسكريا قرب حدود المغرب

البوليساريو تستعرض عسكريا قرب حدود المغرب

أقامت جبهة البوليساريو الأحد، احتفالات عسكرية في منطقة تفاريتي شرقي الجدار العازل تخليدا لـ "الذكرى الـ45 لاندلاع الكفاح المسلح" بحضور زعيم الجبهة الأمين العام إبراهيم غالي.

ونظمت الجبهة استعراضات عسكرية لوحدات "جيش التحرير الشعبي الصحراوي" في مختلف الاختصاصات الميدانية.

وأكد زعيم جبهة البوليساريو الصحراوية إبراهيم غالي، أنهم حققوا انتصارات عديدة ومتلاحقة خلال السنوات الأخيرة، عززت مكانة الدولة الصحراوية داخل الاتحاد الإفريقي، مع عودة المغرب إلى المنظمة القارية، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الصحراوية.

وطالب زعيم الجبهة مجلس الأمن الدولي باتخاذ الإجراءات والخطوات اللازمة لوضع حد للسلوكات التي وصفها بغير المسؤولة من المغرب وحذرها من العواقب التي قد تترتب عنها، داعيا إلى وضع حد لمثل هذه الممارسات الاستفزازية بما تشكله من تهديد للسلم والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

ودان إبراهيم غالي محاولة بعض الأطراف الأوروبية الالتفاف على قرارات القضاء الأوروبي، والسعي لتوقيع اتفاق للصيد البحري مع المملكة المغربية، يشمل المياه الإقليمية للصحراء الغربية، في خرق سافر لروح ونص قرار محكمة العدل الأوروبية، مجددا في السياق استعداد جبهة البوليساريو فتح حوار جاد ومسؤول مع مفوضية الاتحاد الأوروبي، بما ينسجم مع القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والقانون الأوروبي، بحسب ما أفادت الوكالة نفسها.

تجدر الإشارة إلى أن منطقة تفاريتي تقع في الحدود المغربية الجزائرية، وكانت تعرف وجودا مغربيا إلى حدود سنة 1991، قبل أن تسلمها المملكة إلى بعثة الأمم المتحدة بالصحراء بهدف تدبير اتفاق وقف إطلاق النار.

القراءة من الخبر

شاركنا رأيك

Click me to scroll