"الأمبيا" يستنكر تصريحات ولد عباس المسيئة لبن يونس

بعدما وصفه ولد عباس بـ "الحمار" ...هكذا رد عمارة بن يونس

استنكرت الحركة الشعبية الجزائرية ، اليوم الثلاثاء في بيان ، ما جاء في تصريحات الأمين العام لجبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس يوم أمس ، بعد أن وصف رئيسها عمارة بن يونس بـ"الجاهل" و"الحمار".

وفي لقاء مع المكلّفين بالإعلام والتواصل الاجتماعي على مستوى محافظات الأفلان أمس الإثنين ، قال ولد عباس بأن الذي يعترض على اعتبار حزبه لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مرشّحها في الانتخابات الرئاسية ، لا يعرف أن بوتفليقة هو الرئيس الفعلي للأفلان منذ مؤتمره العاشر ، في ردّ مباشر على تصريحات سابقة لوزير التجارة الأسبق ، والذي وصفه الدكتور ولد عباس بأنه "جاهل" و"فارغ شغل" واطلق عليه وصف "اغيول" والتي تعني بالعربية "حمار".

وجاء في بيان "الأمبيا" إن الحزب يستنكر التصريح اللامسوؤل والمسيئ من ولد عباس تجاه بن يونس ، مؤكدا على أن رئيس الجمهورية يبقى فوق جميع الأحزاب ، باعتباره رئيسا لجميع الجزائريين.

وقالت الحركة الشعبية الجزائرية ، إن الرئيس بوتفليقة اختار دائما أن يتقدم إلى الانتخابات الرئاسية بصفته مترشحا حرّا ، طيلة الاستحقاقات الماضية ، "وهو ما يبدو أن السيد ولد عباس يجهله"، يضيف البيان، فيما يبدو ردّا على نعت الدكتور ولد عباس نظيره في "الأمبيا" بالجهل لعدم معرفته بأن بوتفليقة رئيس فعلي للأفلان وليس مجرد رئيس شرفي، كما وردت في بيان حركة بن يونس أوصاف "قاسية" ضد ولد عباس ، حيث وصفته بالشخص "المعقّد الذي لم يكن أبدا مساندا تاريخيا لرئيس الجمهورية" .

واختتم بيان الحزب ، بالتأكيد على العلاقات الوطيدة التي تجمع قيادات "الأمبيا" مع نظرائهم في الأفلان ، بغض النظر عن "الإساءة المجانية والاستعراضية التي أبداها الأمين العام للحزب العتيد تجاه شخص عمارة بن يونس".

القراءة من البلاد

شاركنا رأيك

Click me to scroll