فيلم وثائقي يتحدث عن يهود الجزائر...قريبا

يكشف الإعلامي سعيد كسال، بين ثنايا الفيلم الوثائقي الذي يتحدث عن”يهود الجزائر” العديد من نقاط الظل التي يخفيها تاريخ تواجد اليهود بالجزائر منذ أزيد من 3 آلاف سنة، هذا العمل يعتبر أول مساهمة إعلامية تتناول الموضوع بصراحة وموضوعية بالاستناد إلى قرائن ودلائل تاريخية، هذا العمل الوثائقي الثري بالمعلومات التاريخية يتم عرضه “حصريا” على قناة الشروق، في الأيام المقبلة .

سيتمكن المشاهد الجزائري طيلة ساعتين ونصف من اكتشاف العديد من الزوايا المظلمة التي يخفيها هذا الموضوع الذي ظل مسكوتا عنه، فقد اجتهد رئيس تحرير بقناة الشروق، سعيد كسال مخرج ومعد البرنامج، في شهادات مثيرة جدا ليهود جزائريين , لم يغادروا الجزائر إلي يومنا هذا .

وكشف مخرج البرنامج عن بعض ظروف الإنتاج التي كانت جد صعبة، خاصة ما تعلق منها بالجانب التقني بعد خطوة الانتقال من طريقة الإنتاج التلفزيوني إلى التقنية السينمائية، ولعل المفارقة هنا هو فريق العمل الشباني، الذي اشرف على انجاز هذا العمل المميز، كان فريقا جزائريا 100 بالمائة ، بدءا من التصوير إلى التلوين والتركيب .

فريق العمل الذي أبدع في تصوير وإنتاج الفيلم الوثائقي، يقول عنه المخرج ورئيس التحرير “سعيد كسال” أنه تكبد مشاق كبيرة خلال مرحلة الإنتاج، وبالأخص الوصول إلى المصادر المتمثلة في جزائريين ذوي أصول يهودية، الأمر الذي كلف 6 أشهر من التصوير والتنقل الدائم عبر كامل أقطار التراب الوطني الجزائري .


العمل السينمائي الذي كان “نسيم اكتوف” مدير التصوير فيه والمشرف على اختيار الإضاءة المناسبة للصورة، تكفل الشاب المبدع “لعروسي زكرياء” بمهمة تصوير المشاهد الفنية والجوية، كما شارك “برماق ربيع” في ميكساج وتركيب الفيلم الذي صور بتقنية ” raw 4K’، فيما كان تليون الصور من اختصاص المخرج السوري المقيم في الجزائر “هاني الكردي”


الفيلم الوثائقي السينمائي تفيد مصادر مطلعة انه كان مبرمج له قبل بداية المشروع ، أن يتم عرضه الأولى في شاشات السينما، لينتقل بعدها للعرض الحصري على قناة الشروق الجزائرية .

القراءة من الجزائر 24

شاركنا رأيك

Click me to scroll