كاريكاتير “عنصري” يثير غضب الجزائريين

أثار رسم كاريكاتوري في جريدة ليبرتي الناطقة باللغة الفرنسية إستياء الجزائريين من خلال موجة غضب ومنشورات مستنكرة في مواقع التواصل الإجتاماعي.

وجسد علي ديلام في رسم كاريكاتوري حادثة ترحيل مهاجرين عرب في الحدود الجنوبية إلى خارج الجزائر من خلال رسم شخص يحمل راية أمازيغية، يقول فيه “إن القرار جاء متأخرا 14 قرنا” في إشارة عنصرية واضحة إلى الفتوحات الإسلامية التي قادت العرب إلى شمال إفريقيا.

ودعا صحفيون الكاريكاتوري ديلام إلى الإعتذار عن الإنحراف غير المقبول، متأسفين على التجاوز الخطير الذي وقع فيه من خلال رسم يدعو للتفرقة والعنصرية.
بينما إنتقد آخرون سكوت بعض الأشخاص وعدم تنديدهم بالرسم العنصري، وهم نفس الأشخاص الذي هاجموا أفكار رئيسة حزب العدل والبيان نعيمة صالحي وملكة جمال الجزائر لسنة 2019 خديجة بن حمو.

تجدر الإشارة أن الرسام الكاريكاتوري علي ديلام تسلم قبل سنتين من قبل السفير الفرنسي وسام جوقة الشرف برتبة ضابط الفنون والأدب.

القراءة من sabq press

شاركنا رأيك

Click me to scroll