بروفيسور جزائري : برتوكول العلاج في فرنسا مجرد “نكتة”

بروفيسور جزائري : برتوكول العلاج في فرنسا مجرد “نكتة”

وصف البروفيسور كمال بوزيد، رئيس قسم طب الأورام بمركز بيار و ماري كوري بالجزائر العاصمة البروتوكول الذي صادقت عليه الجزائر مؤخرا، والذي يسمح بعلاج بعض الجزائريين في فرنسا على أنه مجرد “نكتة”.

وانتقد البروفيسور الاجراء، معتبرا أن البروتوكول لا طائل منه للمرضى، وقال : “مع وجود استثناءات قليلة، يمكن للجزائر علاج جميع أنواع السرطان.”

وأضاف “لدينا كل ما نحتاجه ، من الضروري فقط أن نقدم المساعدة فيما يتعلق بالأدوية والوسائل المبتكرة”، موضحًا أن التصديق على هذا البروتوكول “ليس اعترافًا “بالفشل” ولكنه “ازدراء لنظام الرعاية الصحية الجزائري”.

وبالنسبة للبروفيسور كمال بوزيد، فإن العلاج في الخارج، هو “أداة مهمة للمحسوبية” والتصديق على هذا البروتوكول “لن يفيد سوى بعض المميزين في النظام”.

القراءة من TSA

شاركنا رأيك

Click me to scroll