والدة التلميذ المصاب بالتوحد:” أنا صورت وليدي.. وقالولي ديري واش تحبي”!

والدة التلميذ المصاب بالتوحد:” أنا صورت وليدي.. وقالولي ديري واش تحبي”!

قالت أمينة حمدي والدة الطفل المصاب بالتوحد، إنّها قامت بتصوير ابنها منذ 20 يوما وهو محجوز وراء الباب الحديدي بالمدرسة التي يدرس فيها.

وهو الفيديو الذي أثار ضجة كبيرة بمواقع التواصل الإجتماعي، حيث يُظهر طفل محجوز وراء باب حديدي بالمدرسة الابتدائية الواقعة ببلدية خميس الخشنة ولاية بومرداس.

وصرحت أمينة حمدي في اتصال مع النهار، أمس، أنّها تلقت عدة معلومات من طرف أشخاص مفادها، أنّ ابنها يُترك خارج القسم رفقة الحارس ويُعامل معاملة سيئة من طرف المدرسة.

مشيرة أنّها اشتكت لمدير المدرسة والمفتش، الذي تجاهل القضية مكتفيًا بالقول:”درنا فيك مزية خليتو يقرا هنا ” .

أضافت المتحدثة، أنّ هذا الأمر دفعها بنشر صور ابنها على مواقع التواصل الإجتماعي لتصل للجهات الوصية.

كما تساءلت المتحدثة من جدوى تصريحات وزيرة التربية الوطنية، التي دعت إلى إدماج أطفال التوحد داخل المدارس،

فيما يتلقوا مثل هذه المعاملة من طرف المدرسين والقائمين على القطاع .

القراءة من النهار

شاركنا رأيك

Click me to scroll