مكانة محترمة لِحامي عرين "الخضر"

أراد نزع شارة القائد من مبولحي فَطُرد!

أراد نزع شارة القائد من مبولحي فَطُرد!

حاول التقني الأوروغواياني ليوناردو راموس مدرب فريق الإتفاق السعودي، نزع شارة القائد من حارس المرمى الدولي الجزائري وهاب رايس مبولحي، فأُنهيت مهامه.

وأصرّ المدرب ليوناردو راموس على نزع شارة القائد من وهاب رايس مبولحي، ومنحها لِأحد لاعبي الميدان. لكن إدارة نادي الإتفاق عارضت التقني الأوروغواياني، وأصرّت على إبقاء حامي عرين “محاربي الصحراء” قائدا لِفريقها الكروي. كونه حارسا ممتازا ورزينا، وأحد أكبر لاعبي الفريق، والأكثر من ذلك يُحظى مبولحي بِشعبية كبيرة لدى أنصار فريق الإتفاق. كما ذكرته تقارير صحفية سعودية، الخميس.

وكانت إدارة نادي الإتفاق السعودي قد أعلنت في أحدث بيان لها عن إنهاء مهام المدرب ليوناردو راموس، وتعيين التقني الإسباني سيرجيو بيرناس بديلا له.

ونشرت إدارة نادي الإتفاق صورة حديثة عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، تُظهر لاعبي الفريق مُلتفّين حول مبولحي يُقدّم لهم الإرشادات والنصائح. ما يُبيّن مكانة الدولي الجزائري المحترمة وقدرته الكبيرة على التحضير النفسي لِزملائه. كما تكشف عن الرسالة التي يُريد مسؤولو الإتفاق تبليغها، وفحواها جدارة مبولحي بِشارة القائد.

هذا وتعادل فريق الإتفاق مساء الخميس بِنتيجة (2-2) خارج القواعد، مع المُنافس نادي الشباب. في مباراة مُتقدّمة من عمر الجولة الـ 11 لِمنافسة البطولة السعودية.

وخاض حارس المرمى وهاب رايس مبولحي كامل أطوار مواجهة الشباب.

وبات فريق الإتفاق في المركز الـ 7 بِرصيد 15 نقطة، ويشغل نادي الشباب الرتبة الـ 5 بِمجموع 17 نقطة.

القراءة من الشروق

شاركنا رأيك

Click me to scroll