تسوية تلقائية للرافضين أداء الخدمة الوطنية

تسوية تلقائية للرافضين أداء الخدمة الوطنية

أكد المقدم، طارق دبيش، أن المتهربين من الخدمة الوطنية والرافضين لها ستتم تسوية وضعيتهم حيالها بشكل تلقائي.

وأوضح المقدم دبيش اليوم الإثنين بالمجلس الشعبي الوطني خلال اليوم البرلماني المخصص للخدمة “المدنية، واجب وشرف” أن نسبة التجنيد بالجيش الشعبي الوطني وصلت نسبتها الى 100 بالمائة، رغم ذلك يبقى الحفاظ على الخدمة الوطنية عاملا أساسيا بحكم أنها تحافظ على اللحمة بين الجيش والأمة.

وقال ذات إن تسوية ملفات الخدمة الوطنية بالنسبة للمواطنين في الخارج تتم بنفس الطريق والقوانين بالنسبة للمتواجدين داخل الوطن، كاشفا عن وجود عدد كبير من اللجان التي يتم إرسالها للقنصليات الجزائرية في الخارج من أجل هذه القضية.

أما فيما يخص إقحام المرأة الجزائرية في الخدمة الوطنية فأكد أن الدستور واضح في هذه النقطة في مادته الثالثة التي تؤكد أن الخدمة الوطنية إلزامية لكل للمواطنين ولم يحدد الجنس.

القراءة من sabq press

شاركنا رأيك

Click me to scroll