تعتزم فتح نقاش حول "الحماية الاجتماعية" لمستخدمي القطاع

نقابات الوظيف العمومي تطالب بتحرير الأجور

نقابات الوظيف العمومي تطالب بتحرير الأجور

ستفتح النقابات المستقلة لمختلف القطاعات، النقاش حول موضوع “الحماية الاجتماعية في الجزائر” لفائدة مستخدمي الوظيفة العمومية، في يوم دراسي سينظم بعد غد السبت بالجزائر العاصمة من تنشيط خبير الشؤون الاجتماعية والاقتصادية بودربة نور الدين، حيث ستجدد مطلبها “القديم- الجديد” المتعلق برفع التجميد عن الزيادة في الأجور المجمد منذ 10 سنوات.

أوضح الأمين الوطني المكلف بالتنظيم بالنقابة الوطنية لعمال التربية، قويدر يحياوي، لـ”الشروق”، أن التكتل النقابي قد وقع اختياره في الاجتماع الأخير على موضوع “الحماية الاجتماعية في الجزائر”، نظرا للظروف الاجتماعية الصعبة التي يمر بها موظفو الوظيف العمومي من انهيار للقدرة الشرائية الذي ترتب عنه انهيار لقيمة الدينار وما قابله من ارتفاع للأسعار، خاصة بعد تجميد الزيادة في الأجور منذ أكثر من 10 سنوات.

وأضاف محدثنا أنه سيتم فتح النقاش أيضا حول الانتشار الرهيب للأمراض المهنية في أوساط العمال وبالخصوص في قطاع التربية الوطنية، خاصة في ظل عدم وجود قانون يحمي الموظف بعد إصابته بتلك الأمراض وتدني الخدمات الصحية، ما ينعكس سلبا على ظروف العمل، على أن تقوم القيادات النقابية على هامش اليوم الدراسي بعقد لقاء من أجل تدارس الوضعية الاقتصادية والاجتماعية لعمال الوظيفة العمومية وتقييم نشاطات التكتل النضالية السابقة ومدى تفاعل وتجاوب السلطات العمومية مع مطالب العمال ومناقشة عدة نقاط كالتقاعد المسبق والتقاعد دون شرط السن إلى جانب مطالبة وزارة العمل بضرورة إشراك النقابات المستقلة في إعداد قانون العمل الجديد.

شاركنا رأيك

Click me to scroll