رفضت اعتراف الدولة الفرنسية بمسؤولية اغتيال المناضل من أجل الثورة الجزائرية، موريس أودان.

مارين لوبان تهاجم ماكرون: "موريس أودان ساند إرهابيي جبهة التحرير الوطني"

مارين لوبان تهاجم ماكرون: "موريس أودان ساند إرهابيي جبهة التحرير الوطني"

استغربت زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان عن الهدف الذي يريد أن يصل إليه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون من وراء اعترافه بمسؤولية الدولة الفرنسية عن اعتقال وتعذيب واغتيال المناضل من أجل الثورة الجزائرية، موريس أودان.

وكتبت لوبان في تغريدة عبر حسابها على تويتر أن ماكرون باعترافه بمسؤولية فرنسا في اغتيال موريس أودان " ماكرون سيقوم بتقسيم وتشتيت وحدة الفرنسيين في حين كان من المفروض أن يوحدهم".

وأضافت المتطرفة الفرنسية أن "موريس اودان ساند إرهابيي جبهة التحرير الوطني الذين كانوا يشنون هجمات إرهابية".

وأكدت ذات المتحدثة أن " ماكرون يخطو نحو تقسيم وحدة الفرنسيين ظنا منه انه سينال رضا الشيوعيين"على حد قولها.

وكانت وسائل إعلام فرنسية أعلنت صباح اليوم أنه من المنتظر أن ينشر الرئيس إيمانويل ماكرون بيانا اليوم ، يعترف فيه بمسؤولية الدولة الفرنسية في اغتيال المناضل من أجل الثورة الجزائرية، موريس أودان.

القراءة من البلاد

شاركنا رأيك

Click me to scroll