رئاسة الجمهورية تتدخل في قضية السيناتور مليك جوهري

رئاسة الجمهورية تتدخل في قضية السيناتور مليك جوهري

كشف عضو بارز في مجلس الأمة لـ”سبق برس” بأن رئاسة الجمهورية شكلت مجموعة من الخبراء القانونيين لدراسة حيثيات توقيف عضو مجلس الأمة جوهري الذي يتواجد في الحبس الإحتياطي بتهمة تلقي رشوى.

وأوضح السيناتور الذي طلب عدم إدراج اسمه في المقال أن الخبراء الذين عينتهم رئاسة الجمهورية رفعوا تقريرا أوضحوا فيه أن حيثيات توقيف عضو مجلس الأمة عن ولاية تيبازة كانت مخالفة للدستور.

وأكد ذات المتحدث أن الموقف الذي اتخذه أعضاء مجلس الأمة أمس خلال افتتاح الدورة العادية الثانية من الفترة التشريعية الثمانية بمقاطعة جلسة أشغال الافتتاح أدى لتحرك رئيس عبد القادر بن صالح، والتنسيق مع مصالح رئاسة الجمهورية من أجل إعداد تقرير بخصوص القضية.

وكشف المصدر ذاته أن السيناتور مليك جوهري لن يعرض على قاضي التحقيق مثل ما يتم الترويج له، مرجحا أن يطلق سراحه غدا صباحا.

من جهة أخرى قال عضو مجلس الأمة إن هناك حملة لشيطنة النواب من أجل الإضرار بصورتهم أمام الرأي العام، مؤكدا أن الإحتجاج الذي عرفه مجلس الأمة ليس لشخص العضو بل هو بغرض حماية القانون الذي تم الدوس عليه من قبل السلطة القضائية.

 

 

القراءة من سبقpress

شاركنا رأيك

Click me to scroll