بعد 24 ساعة من لقائه مساهل .. وزير الخارجية العراقي ينقلب على موقفه إتجاه أزمة "الهتافات"!

بعد 24 ساعة من لقائه مساهل .. وزير الخارجية العراقي ينقلب على موقفه إتجاه أزمة "الهتافات"!

في الوقت الذي كان يُنتظر فيه طي صفحات الخلاف الذي سببه هتاف جماهير كرة القدم لتمجيد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بعد ردود الفعل الرسمية للجزائر و التي جاءت في مجملها إيجابية و تشدد على متانة العلاقات مع العراق، فاجأ وزير الخارجية العراقي اليوم الجميع بتصريحات من شأنها ان تطيل أمد الأزمة و تعيد الجهود المبذولة لحلها الى نقطة الصفر .

و قال وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري اليوم في لقاء صحفي عقد بسفارة بلاده في القاهرة أن "العراق تنتظر موقفا واضحا من الجزائر".

ويأتي هذا بعد 24 ساعة فقط من لقائه بوزير الخارجية عبد القادر مساهل الذي أكد له بأن " ليس بإمكان أي شيء المساس بالعلاقات مع العراق " وبالتالي كان من المنتظر أن يغلق الموقف الجزائري الطريق أمام كل محاولات تعكير صفو هذه العلاقات.

و أشار وزير الخارجية العراقي أن العلاقات الثنائية بين البلدين يجب أن تبتعد عن كافة أشكال الإساءة، وقال: "علاقاتنا مع الجزائر يجب أن تتكسر على أسوارها كافة محاولات الإساءة".

القراءة من البلاد

شاركنا رأيك

Click me to scroll