بطاقية وطنية لإحصاء اللاجئين الأفارقة بالجزائر

بطاقية وطنية لإحصاء اللاجئين الأفارقة بالجزائر

بدوي:"بطاقية وطنية لإحصاء الأفارقة قصد تتشغيلهم في ورشات للبناء طالما أن الجزائر بحاجة لليد العاملة في بعض المجالات"

جدد وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية نور الدين بدوي يوم الاثنين من تيبازة ترحاب الجزائر بالنازحين الأفارقة و التكفل بهم في كنف إحترام حقوق الإنسان و المواثيق و الأعراف الدولية في المجال.

و اوضح الوزير ردا علي سؤال متعلق بتسجيل أعداد كبيرة من الرعايا الأفارقة أن الجزائر تعتبر "النازحين أو اللاجئين الذين تمر أوطانهم بظروف صعبة" ضيوف يستوجب التكفل بهم صحيا و نفسيا و إجتماعيا فرديا و جماعيا.

و قال الوزير ان بعض البلدان الافريقية تعيش اوضاع صعبة ما يجعل من عدد النازخين يتزايد مبرزا قلق الحكومة و متابعتها الدقيقة للموضوع خاصة اوضاع الاطفال و النساء.

و بخصوص الترحيل الي بلدانهم اشار السيد بدوي الي العمليات السابقة التي سمحت بترحيل رعايا الي دولة النيجر مبرزا ان الاجراءات متواصلة بالتنسيق مع بلدانهم الاصلية في كنف احترام حقوق الانسان.

و كشف بالمناسبة عن إعداد بطاقية وطنية لإحصاء أعدادهم و وضعيتهم بدقة مشيرا الي امكانية تشغيل الرعايا الذين يزاولون اعمالا في ورشات للبناء طالما ان الجزائر بحاجة لليد العاملة في بعض المجالات.

القراءة من El Bilad

شارك بتعليقك

Click me to scroll