التماس 3 سنوات حبسا للشاب الذي علق رضيعا من ملابسه من شرفة بالطابق 12

التماس 3 سنوات حبسا للشاب الذي علق رضيعا من ملابسه من شرفة بالطابق 12

Ennahar
التماس 3 سنوات حبسا للشاب الذي علق رضيعا من ملابسه من شرفة بالطابق 12

التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء الْيَوْمَ الاثنين توقيع عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا مع امر بإيداع الشاب المدعو ذ. عقبة رهن الحبس الموقت، واصفا وقائع القضية بالخطيرة وهو ما كان وراء تفاعل واستنكار الرأي العام المحلي كون المتهم عرض حياة طفل رضيع يبلغ من العمر 3 سنوات الى الخطر لالتقاط صورة وهو يمسك بالرضيع من شرفة الطابق 12 في باب الزوار بالعاصمة بغرض الحصول على عدد كبير من علامات الإعجاب "جام" على صفحة معروفة في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك خاصة بالأخبار والصور الطريفة والغريبة.

عقبة عون أمن ومن مواليد العفرون

وحسب المعطيات التي تحصلت عليها النهار أونلاين فإن المتهم من مواليد 1994 بالعفرون وهو يعمل عون أمن ووقاية، ويعتبر عضو ضمن مجموعة من الشباب التي أطلقت الصفحة الفايسبوكية، التي كانت أول من نشر الصورة الى جانب الحساب الشخصي للمتهم على موقع فايسبوك. وشهدت محاكمة الشاب عقبة تضامنا كثيفا من قبل أصدقائه الاعضاء في الصفحة المعروفة في الفضاء الأزرق فايسبوك، حيث حضروا لمساندته في القضية التي أثارت جدلا واسعا قبل يومين بعد تداولها من قبل نشطاء فايسبكيين ما جعلها محل متابعة واهتمام من قبل الرأي العام المحلي.

القاضية تبهدل والد الرضيع.. ابنك ليس لعبة

وقد اعترف المتهم خلال مثوله أمام هيئة المحكمة، أن الصورة التقطها لوحده بهاتفه النقال وهو ماسك الطفل ابن خالته ليمازحه مضيفا ان سبب التقاط الصورة هي ضحكته الجميلة التي أعجبته نافيا استغلال الصورة او التقاطها لغرض اخر محاولا في نفس الوقت تمويه القاضية من خلال التصريح أمامها بأن الصورة كانت داخل الشرفة وأن احدهم قام بإحداث تغييرات عليها قبل أن تواجهه القاضية وتخبره بأن الصورة واضحة وليس فيها مجال للكذب أو المراوغة، مضيفة بقوله "لقد أقدمت بتصرفك هذا على تعريض حياة الرضيع للخطر"، مضيفة بانه كان من الممكن ان يسقط منه الرضيع بمجرد تمزق لباسه.

من جهته، اعتبر والد الرضيع أن القضية مجرد لعبة حاول من خلالها المتهم ممازحة الطفل وهذا ما أثار استياء وتعجب هيئة المحكمة التي ذكرته بأن طفله ليس لعبة تنشر على شرفات العمارات قبل أن يلتمس الوالد من المحكمة الصفح عن قريبه كونه سامحه.

المتهم حاول تضليل الشرطة ووالدته فضحته

وتفيد معطيات حصرية تحصل عليها النهار اونلاين، أن المتهم اعترف خلال مراحل التحقيق معه من طرف الشرطة، بأنه نشر صورة الطفل الرضيع على صفحته على فايسبوك، مضيفا أنه قام بمحو الصورة بعدما نبهه جيرانه لخطورة ما قام به.

وبتعميق التحقيقات تبين أن المتهم أدلى بتصريحات كاذبة للشرطة، خصوصا عندما زعم أنه تخلص من كل دليل كان يمكن أن يقود الشرطة إليه، حيث قام ببيع هاتفه النقال الذي استعمله في التصوير والنشر إلى شخص مجهول، لكن التحقيقات كشفت أن الهاتف لم يتم بيعه وقد تم استرجاعه بمساعدة من والدته.

كما قال المتهم في معرض إفاداته أنه لم يقدر خطورة ما فعله عندما صور الطفل الرضيع، مضيفا أن هدفه الوحيد كان هو التصوير ونشر الصورة على فايسبوك، مضيفا " أعجبتني ضحكة الطفل لما أمسكته من ملابسه متدليا فرحت أصوره دون نية في استغلاله".

القراءة من المصدر

شارك بتعليقك

Click me to scroll