حصيلة كارثية لزطشي في 56 يوم على رأس الفاف

حصيلة كارثية لزطشي في 56 يوم على رأس الفاف

Ennahar
حصيلة كارثية لزطشي في 56 يوم على رأس الفاف

لم تكن بداية الرئيس الجديد للإتحادية الجزائرية لكرة القدم، خير الدين زطشي، كما كان يشتهيه عند تعيينه خلال شهر مارس الماضي على رأس أعلى هرم في كرة القدم الجزائرية، حيث واجه الرئيس السابق لنادي بارادو، محيط متعفن ورثه عن الرئيس السابق محمد روراوة، الذي ترك بعض أتباعه في مبنى دالي ابراهيم والذين يعملون على تحطيم مخططات زطشي، التي سطرها من خلال برنامجه الإنتخابي الماضي من أجل النهوض بكرة القدم الجزائرية .

برمجة كارثية ونهائي الكأس قد يلعب في الـ 5 من شهر جويلية

وعرفت الأيام الأولى لرئيس "الفاف"، خير الدين زطشي، برمجة كارثية لمباريات الرابطة المحترفة الأولى والثانية، والتي عرفت العديد من فتراة التوقف سواء بسبب إجراء مباريات المنتخب الوطني المرتبطة بتواريخ الفيفا، أو بسبب مشاركة الأندية المحلية في المنافسة القارية، على غرار شبيبة القبائل، مولودية الجزائر، وإتحاد العاصمة، بالإضافة إلى فترة الإنتخابات التشريعية التي دفعت الرابطة لتغيير رزنامة المباريات في العديد من المناسبات فيما كانت برمجة منافسة كأس الجمهورية الأكثرعشوائية في تاريخ كرة القدم الجزائرية، حيث عجزت اللجنة المنظمة للمنافسة عن تحديد موعد لإجراء مواجهة الدور نصف النهائي، بالرغم من مضي 46 يوم كامل عن تاريخ إجراء مباريات الدور الربع نهائي، لتكتمل فضائح هيئة خير الدين زطشي، ببرمجة مباريات المربع الذهبي في الـ 24 من شهر جوان القادم، وهي الفترة التي تتزامن مع نهاية الموسم الذي يكون مرفوقا بالكثير من الإرهاق بالنسبة للاعبين، في حين سيكون موعد المباراة النهائية بتاريخ 5 جويلية الذي يتزامن مع عيد الشباب والإستقلال .

اتهامات بالجهوية ومحابات أندية العاصمة

ووجه العديد من رؤساء الأندية، أصابع الاتهام لرئيس الإتحادية الجديد، بمحاباته لأندية العاصمة من خلال منح الأفضلية لمولودية الجزائر وشباب بلوزداد دائما، خصوصا بعد إصرار اللجنة المنظمة للكأس على برمجة لقائي المربع الذهبي بملعب عمر حمادي ببولوغين، وملعب 20 أوت ببلوزداد، عوضا عن ملعب 5 جويلية الأولمبي، مع العلم أن قوانين الفاف تنص على إختيار أكبر ملاعب المدينة التي تستقبل المباريات بداية من الدور نصف النهائي .

تلاعب في نتائج المباريات..أمام صمت رهيب لزطشي

ومن بين الفضائح التي ميزت 56 يوم من العمل لخير الدين زطشي، على رأس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم، هي مسلسل التلاعب في نتائج المباريات بعدما وجهت شبيبة بجاية وشبيبة سكيكدة اتهامات خطيرة لرئيس"الفاف"، خير الدين زطشي، وتواطؤ أندية أولمبي الشلف وجمعية وهران وأتلتيك بارادو، لضمان صعود بسكرة والبليدة، وجاءت تصريحات رئيس إتحاد عنابة لتخلط الأوراق، وتدفع عدة أندية لتقديم شكاوي لمنع إتحاد بسكرة من الصعود، فضلا عن اتهامات خطيرة لمواجهة الرئيس زطشي، الذي ترأس أتلتيك بارادو هذا الموسم.

القراءة من المصدر

شارك بتعليقك

Click me to scroll